العودة   نبض القلوب - منتديات نبض القلوب > الاقسام الثقافية والعلمية > قسم الطب و الصحة

قسم الطب و الصحة الطب الصحة الحياة علاج طبيعيى ريجيم طب بديل اعشاب تخسيس رشاقة


إضافة رد
#1  
قديم 2012-02-25, 07:16 PM
عضو مؤسس
رهــــف غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 10642
 تاريخ التسجيل : Apr 2011
 فترة الأقامة : 1304 يوم
 أخر زيارة : 2012-08-15 (12:54 PM)
 المشاركات : 1,390 [ + ]
بيانات اضافيه [ + ]
069 داء البرداء أو الحمى الصفراء ( الملاريا )





كلمة ملاريا (Malaria‏)
أصلها الكلمة اللاتينية malus aria
وبالإيطالية mala aria
أي الهواء الفاسد إشارة إلى توالد بعوض الملاريا في المستنقعات والمياه الراكدة،.
كان القدماء يعتقدون أن الملاريا ينقلها هواء المستنقعات.
لهذا كان الإنجليز يسمونها حمى المستنقعات (swamp fever‏) والعرب يطلقون عليها البرداء لأنها تسبب الرعشة الشديدة.

لقد تم اكتشاف الطفيلي مسبب مرض الملاريا في 6 نوفمبر 1880 في المستشفى العسكري بقسنطينة (الجزائر)

من طرف طبيب في الجيش الفرنسي يدعى ألفونس لافيران والذي حاز على جائرة نوبل في الطب والفزيولوجيا لعام 1907 عن اكتشافه هذا.

الملاريا مرض يصاب به الإنسان -


دون باقي الكائنات الحية ويسببه طفيلي قاتل تنقله إناث البعوض من النوع أنوفيلس Anopheles.

أنثى بعوضة أنوفليس Anopheles هي الأكثر قدرة علي نقل الطفيلي المسبب للملاريا أثناء امتصاصها لدم الإنسان الذي تحتاجه لتتمكن من وضع البيض مع ملاحظة أن ذكر البعوض لا يتغذى علي الدم ولكن علي رحيق الأزهار وعصارة النباتات. ويوجد 380 نوع من البعوض الأنوفليس منها حوالي 60 نوعاً له القدرة على نقل الطفيل.

وكباقي أنواع البعوض تعيش معظم أطواره في الماء الآسن.

البرداء الحمى الصفراء الملاريا

البرداء الحمى الصفراء الملاريا

لم يقض على الملاريا في دول نامية كثيرة حيث يسبب مشكلة في دول المنطقة الحارة والمعتدلة بالعالم.
ولقد كانت هناك محاولات للقضاء علي الملاريا عالميا إلا أنها فشلت لمقاومة البعوض للمبيدات الحشرية
ومقاومة طفيليات الملاريا للأدوية.
فالملاريا توجد في 100 دولة و40% من سكان العالم معرضون لخطرها.
وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلي أن الملاريا تنتشر في قارة إفريقيا وأمريكا الوسطى والجنوبية وشبه القارة الهندية والشرق الأوسط وبعض بلدان أوروبا وجنوب شرق أسيا وغرب المحيط الهادي إلا أن 90% من الإصابات تتركز في إفريقيا خاصة غرب ووسط وشرق القارة.

البرداء الحمى الصفراء الملاريا

وحيث أن هذا المرض من الأمراض الفتاكة فقد أوصت منظمة الصحة العالمية المسافرين إلى المناطق الموبوءة باستعمال الدواء المناسب مباشرة بمجرد الإحساس بارتفاع درجة الحرارة (أثناء السفر أو بعده) إلى 38 درجة مئوية أو عند ظهور أي أعراض للملاريا دون الانتظار لتشخيص الطبيب.

المسبب للمرض

الملاريا تكون بسبب نوع من الطفيليات يعرف (بلازموديوم). (plasmodium)هنالك المئات من الأنواع المختلفة من البلازموديوم، ولكن أربعة فقط تسبب الملاريا للإنسان :-

1- بلازموديوم فالسبروم(plasmodium falciparum) :
هذا النوع الوحيد الذي يسبب الملاريا الخبيثة، ويوجد بشكل رئيسي في أفريقيا وكذلك في الجزيرة العربية وتهامة بالذات وهذا الطفيلي يسبب أشد الأعراض وينتج عنه أكثر حالات الوفاة.

2- بلازموديوم فيفاكس(plasmodium vivax) :-
وهو نوع حميد من الطفيليات يوجد أساسا في آسيا. ينتج عنه أعراض أقل خطورة وشدة من البلازموديوم فلسبروم. ولكنها تستطيع المكوث في الكبد ويوجد في الجزيرة العربية أيضا بشكل خامد(كامن)إلى ما يصل إلى 3 سنوات، مما قد يؤدي إلى حدوث انتكاسات.

3- بلازموديوم أوفال (plasmodium ovale):
وهو نوع حميد، يوجد عادة في أفريقيا. هذا النوع يستطيع المكوث في الدم لسنين عدة دون ظهور أي أعراض.

4- بلازموديوم ملاري(plasmodium malarae) :
وهو أيضاً نوع حميد، نادر نسبيا، ويوجد عادة فقط في غرب أفريقيا.

إنتقال المرض

تمر دورة حياة الطفيل بعدة مراحل نمو في الإنسان والبعوض الذي ينقله من شخص لديه عدوي الملاريا عن طريق لدغ أنثى بعوضة من نوع أنوفيلس ِAnopheles عادة لشخص مصاب بالملاريا حيث يمتص الطفيل المسبب للملاريا من دم الإنسان المصاب ولابد لهذا الطفيل أن ينضج في القناة الهضمية للبعوض ولمدة أسبوع أو أكثر ليكون قادراً علي إصابة شخص سليم ينتقل بعدها إلي الغدد اللعابية للبعوضة ويسمي هذا الطور باسم سبوروزيت Sporozoite.

البرداء الحمى الصفراء الملاريا

و عندما تلدغ هذه البعوضة شخصاً سليماً فإن الطفيل ينتقل إلي دم الإنسان في كل مرة تمتص فيها دمه. يهاجر الطفيل مباشرة إلي كبد الإنسان ويدخل خلاياه وينمو فيها متكاثراً وفي خلال هذة الفترة التي يتواجد فيها الطفيل داخل الكبد لايشعر الإنسان بأعراض المرض. وبعد فترة تتراوح بين 8 أيام ـ إلي عدة شهور ينتقل الطفيل من الكبد ليدخل كريات الدم الحمراء حيث ينمو ويتكاثر بداخلها ثم تنفجر الكرات ليخرج منها أعداد كبيرة من الطفيل تهاجم كرات دم جديدة ويخرج من الكرات أيضاً سموم هي التي تؤدي إلي الشعور بالمرض.

البرداء الحمى الصفراء الملاريا


وفي هذة الفترة إذا تمكن البعوض من لدغ الإنسان المصاب فإنه يمتص الطفيل من الدم ليظل في جسمه لمدة أسبوع أو أكثر بعدها يصبح قادراً علي نقل المرض لشخص آخر، حيث يمتص دمه ليصيب شخصا سليما بالمرض عن طريق بث لعابه بعد لدغ جلده.
واللعاب به إسبيروزريدات (sporozoites) التي تعيش في الغدد اللعابية للبعوض وتتجه عبر الدم لكبد الشخص المصاب حيث تنقسم السبيرزيدات في خلاياه إلي آلاف الاقاسيم (merozoites) التي تنساب في مجري الدم لتهاجم خلاياه الحمراء وتنقسم يها وتورمها وتكسرها ويتكااثر الطفيل داخل خلايا الدم الحمراء التي تتكسر خلال 48 – 72ساعة ليصيب خلايا دم حمراء جديدة بالجسم ؟

البرداء الحمى الصفراء الملاريا
صورة بالمجهر الإلكتروني توضّح وجود طفيل الملاريا داخل كريات الدم الحمراء

و أول الأعراض تحدث من 10 أيام – 4 أسابيع بعد العدوي في دورات كل 48 – 72 ساعة. والأعراض تحدث من انطلاق الاقاسيم merozoites بمجري الدم والأ نيميا سببها تكسير خلايا اادم الحمراء وانظلاق الهيموجلوبين بالدم.. لهذا السبب يشعر المصاب بالحمي نتيجة تفجر الخلايا المتورمة لتفرز سموما ونفايات في الدم ومقاومة جهازه المناعي لتأثيرها. والأعراض تظهر خلال عشرة أيام إلي أربعة أسابيع بعد العدوى بالرغم من أن الإحساس بالمرض يحدث بعد 5-8 أيام وقد تصل هذه الفترة إلى عام كامل.

البرداء الحمى الصفراء الملاريا

أعراض الملاريا

- الرعشة والانتفاضة والحمي والعرق والصداع والغثيان والقيء وآلام في العضلات وبراز مدمم ويرقان وتشنجات واغماءات.
- ارتفاع في درجة الحرارة قد تصاحبه قشعريرة وعرق غزير وصداع.
- يلاحظ أن أنواع الملاريا شديدة الخطورة تحدث أعراضاً مرضية شديدة مثل الغيبوبة خاصة في حالة الملاريا المخية وتحدث أيضاً انيميا ـ نزلات معوية ـ فشل كلوي ـ ضيق في النفس. لهذا يجب اللجوء إلي المستشفيات المختصة إذا ظهرت أعراض الملاريا حتى لو بعد مدة 3 شهور أو حتي عام كامل من تاريخ العودة من المنطقة المنتشر بها المرض. وعادة لايشعر المسافر بأعراض المرض إلابعد عودته من السفر. ويجب أن ينبه الطبيب أولاً أنه كان مسافراً لمنطقة ينتشر فيها الملاريا.

التشخيص

لتشخيص المرض، فإن الطبيب العام يسأل عن الأعراض و التاريخ المرضي. ومن الضروري إخبار الطبيب إذا سافر المريض خلال العام الماضي، مع ذكر الأماكن التي زارها لفترة وجيزة أيضا. كذلك إذا كان يسكن في أي دولة تتوطن فيها الملاريا و هو مسافر أو قادم من تلك الدولة.

بعد التشخيص المبدئي، تؤخذ عينة من دم المريض لتأكيد التشخيص، وتخلط مع محلول خاص قبل تحليلها تحت المجهر. هذا يؤكد ما إذا كان المريض مصابا أم لا، ويتمكّن الطبيب العام بواسطة ذلك أيضاَ من تحديد نوع الطفيلي المصاب به المريض. و الصور التالية تظهر بعض الأشكال لطفيل البلازموديوم كما ترى تحت المجهر الضوئي في المختبر بتكبير 100X

البرداء الحمى الصفراء الملاريا

البرداء الحمى الصفراء الملاريا

البرداء الحمى الصفراء الملاريا

العلاج

تعالج الملاريا بأدوية تغلق دورة نمو الطفيل في المريض ولاتضر المصاب وبعض الأدوية تتدخل في عنلية التمثيل الغذائي للطفيل ذاته كالكنين (quinine) ومشتفاته وبعضها تمنعه من التوالد داخل خلايا الدم . ويمكن وصف أدوية مضادة للملاريا قبل دخول المنطقة الموبوءة باسبوعين ويستمرتعاطي الدواء شهرا بعد مغادرتها. فالمسافرون المتوجهون لجنوب أمريكا وأفريقيا وشبه القارة الهندية وآسيا وجنوب المحيط الباسفيكي بتناولون دواء من هذه الأدوية mefloquine, doxycycline, chloroquine, hydroxychloroquine, or Malarone .

ودواء ال Malarone دواء حديث ضد الملاريا ومكون من دواء atovaquoneو proguanil . وعادة يستعمل الكلورو pyrimethamine وسلفادوكسين sulfadoxine وهناك دواء مفلوكين (Mefloquine) وهو احد مشتفات الكينين ومازال تأثيره مؤثر لكنه يعتبر بالنسبة للدول النامية دواء مكلفا .والعلماء الباحثون بالمعمل الأوروبي للجزيئات البيولوجية يحاولون منع انتقال الملاريا للإنسان بعد إجراء تعديل على نظام المناعة لدي البعوض . فالملاريا تفاعل معقد بين الإنسان والبعوض والطفيل ، الذي يتطور دائما ..لهذا يقوم العلماء بتربية بعوض معدل وراثيا لإطلاقه في المناطق الموبوءة بالبعوض لتنشر بينه جيناتها المعدلة . وليصبح البعوض ليس مضيفا للمرض . والملاريا أمكن السيطرة علي مرضها بدول آسيا من خلال الأدوية الحديثة المتاحة والمؤثرة علاجيا ولاسيما أدوية مشتقات (Artemisinin).

والملاريا مرض يمكن الشفاء منه إذا تم تشخيصه وعلاجه مبكراًَ كما يتوقف ذلك أيضاً علي نوع الأدوية المضادة للملاريا Antimalarial Drugs المستخدمة ومدي حساسية الطفيل لها وتتوقف فترة العلاج علي عمر المريض وعدد مرات الإصابة بالمرض وعدد المرات التي تكررت فيها الأعراض قبل بدء العلاج. في المناطق الموبوءة ومع تكرار الإصابة بالمرض تحدث مناعة جزئية للإنسان بينما يظل الأطفال قابلين للإصابة ـ كما أن المرأة الحامل تكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض وذلك لانخفاض قدرتها علي المقاومة أثناء الحمل. يوجد العديد من الأدوية المستخدمة في علاج الملاريا ويحدد الطبيب المختص النوع الملائم لكل حالة واضعاً في الاعتبار نوع الملاريا والمنطقة التي جاء منها المريض ودرجة مقاومة الطفيل للمركب الكيماوي المستخدم.


الوقاية

. النوم تحت شباك واقية (ناموسية السرير) Bed net في حالة المعيشة في غرف غير مكيفة أو لاتحتوي على نوافذ مثبت عليها أسلاك واقية للحشرات. ونقع الناموسية السرير في مبيد برميثرين Permethrin لمنع البعوض من الاقتراب منه .
· تجنب إستعمال العطور وكريمات ما بعد الحلاقة حيث أنها تجذب البعوض.
· تغطية الأذرع خاصة في المساء ومن الشائع أن البعوض يهاجم منطقة القدم.
· تجنب الخروج إلي المناطق المكشوفة بعد الغروب وحتي طلوع الفجر فإن كان لزاماً فوسائل الوقاية ضرورية. تتغذى أنثى البعوض علي دم الإنسان ولا تستطيع إنتاج البيض وإنضاجه إلا بعد امتصاص الدم لذلك فإن حماية الإنسان من لدغ البعوض يساهم إلي حد كبير في الإقلال من تعداده ويصبح من الضرورى المعيشة في غرف ذات فتحات محمية بسلك مانع للحشرات. لعدم التعرض للدغ البعوض حتي لايتمكن من وضع البيض عندما لايجد دماً متاحا لهو. وقد ينتقل المرض من دم أشخاص مصابين عن طريق نقل دمهم . أو من الأم المصابة إلي الجنين قبل أو أثناء الولادة أو عن طريق استخدام سرنجات ملوثة.

و أخيرا... لنقضي علي الملاريا لابد أن نقضي علي البشر أو البعوض أو كلاهما معا أو بتغيير الصفات الوراثية لكل منهما لمقاومة طفيل الملاريا فنحتاج جينات تجعل البعوض يقاوم عدوى الملاريا، وإيجاد جينات تتدخل في عملية نمو الطفيليات المسببة للملاريا في بطن معدة البعوض. .وحتي لا تتم الطفيليات دورتها الحياتية يجب عليها ألا تدخل أجسام البعوض أوالبشر. و بعض العلماء يعتقدون أنه لن يتم التوصل إلى مصل مضاد للمرض قبل عشرين عاما . وقد استغرقت عملية فك شفرة الخريطتين الجينيتين ستة أعوام لأن الفهم الكامل لتركيبة الخريطة الجينية لهذا المرض و الخريطة الجينية للبعوضة الناقلة له سيؤدي إلى تصنيع عقّارات ناجعة لعلاجه وإيجاد سبل جديدة لمقاومته. ومعرفة الخارطة الوراثية قد تساعد الباحثين على تحديد الجينات الموجودة داخل جسم الحشرة المسؤولة عن احتضان الطفيليات. فتم تعديل البعوض وراثيا لمنعه من نقل طفيليات الملاريا.
وحاليا ..لايوجد ً مصل واق أو مضادة للملاريا لاختلاف طبيعة الطفيل عن الأمراض الأخري كأمراض الفيروسات أوالبكتريا لأن إنتاج مصل مضاد للملاريا عملية معقدة وهناك مشاريع بحثية لكن لاتوجد مؤشرات إنتاج مصل مضاد لها خلال العدة سنوات لقادمة.ويعتقد قاطنوا المناطق الموبوءة أن بلادهم خالية من هذا المرض نظراً لمناعتهم الجزئية.لكن الغرباء يمرضون لعدم وجود هذه المناعة لديهم.

حفظ الله الجميع








ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك






 توقيع :
اللهم لي اخوة ربيعهم سجين
يارب عجل بظهور شمس الربيع الباسم عليهم
يارب اطعم جائعهم واحفظ عاريهم واشفي مرضاهم وضم'د جرحاهم وكن لهم
عونا ومعينا--
أستغفرالله،،أستغفر الله
{وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون}
(فقلت إستغفروا ربكم إنه كان غفارآ) ، _

رد مع اقتباس
قديم 2012-02-26, 03:23 PM   #2
نبض جديد


الصورة الرمزية dreemdodo
dreemdodo غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12900
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 2012-05-03 (08:32 AM)
 المشاركات : 40 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: داء البرداء أو الحمى الصفراء ( الملاريا )



معلومات هايله جدا بجد موضوع مميز اوى اوى اوى


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 2012-02-27, 12:35 AM   #3
المشـــــرف العـــــام


الصورة الرمزية ZeRoCaLl
ZeRoCaLl غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Jan 2008
 أخر زيارة : اليوم (03:02 AM)
 المشاركات : 71,085 [ + ]
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سلام على الدنيـــا ان لم يكن فيهــا

صديق صدوق صادق الوعد منصفا
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: داء البرداء أو الحمى الصفراء ( الملاريا )



الله يشفي كل مريض


 
 توقيع :
يااااااااااااااااااااااااااااااا رب

آتني من لدنك رحمة وهيئ لي من امري رشدا
  مـواضـيـعـي


رد مع اقتباس
قديم 2012-02-28, 01:35 PM   #4
مراقبة الاقسام العلمية


الصورة الرمزية عاشقة القمر
عاشقة القمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11218
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 أخر زيارة : 2014-10-01 (01:29 PM)
 المشاركات : 23,434 [ + ]
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: داء البرداء أو الحمى الصفراء ( الملاريا )



معلومات قيمة عن

مرض كتير منتشر

اللهم عافنا جميعا

شكرا غاليتى


 
 توقيع :



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Search Engine Optimization by vBSEO
الساعة الآن 07:42 PM

تغذيات الموقع
RSS RSS2 RSS3 ROR J-S PHP HTML XML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft EnterprisesLtd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010